بقلم فيصل حبطوش خوت أبزاخ

لا تزال الكثير من العائلات الشركسية في مصرتكوّن عنصرا مهما من عناصر المجتمع المصري حتى هذه الأيام.
ولا يعتبر هذا الأمر مستغربا فقد عرف الشراكسة مصر منذ عهد الدولة الأيوبية التي بدأت عام 1169م كفرسان وجنود مستقدمين مستجلبين من أجل المشاركة في الدفاع عن حمى الإسلام والمشاركة في إسترجاع المدن والأراضي الإسلامية التي احتلتها واغتصبتها الحملات الصليبية المتكررة ، وفي مقدمتها القدس الشريف والتي استطاعت جيوش البطل صلاح الدين الأيوبي تحريرها من الصليبيين وتحرير الكثير من المدن والقلاع والمواقع العربية الإسلامية.

ومن الجدير بالذكر أن إثنين من أهم قادة الجيش الأيوبي كانا من الشراكسة وهما أياز كوج القوقاسي رئيس (قائد) الفرقة الأسدية في جيش الدولة الأيوبية نسبة إلى الأمير الأيوبي أسد الدين شيركوه ، والآخر هوفخر الدين أياز الجركسي القوقاسي رئيس ( قائد) الفرقة الصلاحية في الجيش الأيوبي نسبة إلى القائد البطل صلاح الدين الأيوبي . وبعد إنتهاء حكم الدولة الأيوبية وبدأ حكم ما أطلق عليه المؤرخون عهد دولة المماليك الترك ( أو المماليك البحرية) تزايد وفود فرسان الشراكسة و جنودهم على مصر.

وكانت طريقة قدومهم إليها كصبية وأطفال صغار يتم التعاقد معهم أو مع ذويهم أو كفلائهم أو حتى مع مختطفيهم أو سارقيهم من أفراد الجيوش والشعوب الأخرى الذين عدموا ضمائرهم وقل دينهم ،على مبلغ من المال مقابل أن ينخرطوا في نظام تدريب عسكري صارم يتم من خلاله تدريبهم وتعليمهم وإعاشتهم في أرقى المدارس العسكرية المعروفة في ذلك العصر والمسماة بالطباق . ليتخرجوا بعد عدة سنولت جنودا وفرسانا وقادة مؤهلين وقد فتحت لهم سبل الترقية والترفيع لأعلى الرتب العسكرية وحتى قيادة الجيش وأعلى المراكز السياسية القيادية ومنها عرش الملك و السلطنة .

الفرسان الشراكسة في مصر

كما توافد الكثير من الفرسان والجنود البالغين من الشراكسة على مصر إما بشكل شخصي أو ضمن مجموعات منظمة يقودها بعض الوكلاء المختصون ( كوكالات التوظيف الحالية) ، أو باستقدامهم من قبل أقاربهم الذين كانوا يتولون مراتب السلطنة أو الإمارة في مصر ، ليلتحقوا بالجيش الإسلامي في مصر ، حيث يتم إستقبالهم بكل التقدير والإحترام وتفتح لهم أبواب الترقي والوصول لأعلى الرتب والمراتب والمناصب العسكرية والسياسية وحتى منصب السلطنة كما أسلفت . ومع أن كثيرا من المؤرخين يعتبرون دولة المماليك االترك دولة شركسية أيضا وسلطنة شركسية أولى في مصر لأن معظم سلاطينها كانوا من الشراكسة في رأيهم ، إلا أن جميع المؤرخين يجمعون على تسمية الدولة التي تلت سقوط دولة المماليك الترك بدولة المماليك الشراكسة ( أو المماليك البرجية ).

ومع إعتراضنا على استخدام وإطلاق إسم المماليك على هاتين الدولتين للأسباب التي ذكرناها في كيفية إستقدامهم واستخدامهم ولأسباب أخرى يطول البحث في تناولها ، إلا أن الذي يهمنا هو دوام إستمرار وجودعائلات هؤلاء السلاطين والأمراء والقادة والفرسان والجنود الشراكسة في مصر حتى هذه الأيام . هذابالإضافة لعدد قليل من العائلات والأفراد الشراكسة الذين هاجروا إلى مصر واستقرّوا فيها مع أمواج التهجير القسري للشراكسة عن أرض وطنهم الأم شمال القفقاس منذ عام 1864م من قِبل الإستعمار الروسي وجيوشه الجرارة المحتلة.

ومن أهم المراجع التي تتناول أسماء العائلات الشركسية في مصر ولكن بشكل عارض وبسيط ؛ كتاب ( مصر والشراكسة ) وكتاب ( هذه أمتي – شركسي يتحث عن قومه) للكاتب الشركسي المناضل راسم رشدي حتقواي .

وإليكم جدولا بأسماء هذه العائلات الشركسية في مصر كما جاءت في الكتابين :

1- عائلة لاشين
2- عائلة بكتاش
3- عائلة أباظة ( من أكبر العائلات الشركسية في مصرولها أدوار سياسية وثقافية واقتصادية مهمة في التاريخ المصري الحديث)
4- عائلة رستم
5- عائلة الدمرداش ( وإليهم تنسب طريقة التصوف المصرية المعروفة باسم الدمرداشية )
6- عائلة المصري( ومنهم عزيز بك المصري رائد القومية العربية ورائد النضال المصري و القومي و أبو الضباط الأحرار )
7- عائلة ذو الفقار ( ومنهم جلالة الملكة فريدة )
8- عائلة ثابت
9- عائلة شيرين
10- عائلة المناستيرلي
11- عائلة البرديسي
12- عائلة بيبرس
13- عائلة قانصوه
14- عائلة تيمور
15- عائلة شركس
16- عائلة جانبيك
17- عائلة قوصون

ومن الأسماء الأخرى للعائلات الشركسية في مصر التي استطعت الحصول عليها أثناء مطالعاتي المختلفة:

1-عائلة حتقواي
2- عائلة الألفي
3- عائلة ناورزقوه ( عائلة الشاعر ورئيس الوزراء المصري محمود سامي باشا البارودي)
4- عائلة حجازي
5- عائلة جداوي
6- عائلة ماهر ( ومنهم رئيسين للوزارة في مصر هما علي ماهر باشا وشقيقه د. أحمد ماهر باشا)
7-عائلة خوست
8- عائلة جنكات
9- عائلة والي
10- عائلة حاخوا ( ومنهم رئيس الوزراء محمود فوزي وقائد الجيش المصري ووزير الدفاع الفريق محمد فوزي )
11- عائلة الكريتلي ( الجريتلي)
12- عائلة وناروك( ومنهم إثنين من مجلس قيادة الثورة المصرية في 23 يوليو هما صلاح سالم وجمال سالم).
13- عائلة أبو الذهب
14- عائلة شهابلي
15- عائلة حاجوك( عائلة خيري)
16- عائلة قومه(عائلة سِرّي)
17عائلة يَكَنْ ( ومنهم رئيس ا لوزراء المصري عدلي يكن باشا)
18- عائلة تمراز
19- عائلة أغا الشركسي( ومنهم رئيس الوزراء المصري السابق أحمد زيور باشا )

ولا يسعني في نهاية هذا الموضوع الهام ، إلا أن أناشد الإخوة الشراكسة في مصر أن يكتبوا إلينا عن أسماء عائلاتهم وقبائلهم الشركسية إن أمكن، وذلك تمتينا لعرى التآخي والمحبة والتعاون بين أبناء العائلات والقبائل والعشائر الشركسية في مختلف أنحاء العالم. كما أناشد كل من لديه معلومات جديدة في هذا الصدد أن يزودنا بها في هذا الموقع من أجل إستكمال الموضوع وتوثيقه للباحثين والمهتمين والمطالعين.

المراجع :
1- كتاب هذه أمتي – شركسي يتحدث عن قومه – راسم رشدي حتقواي- القاهرة1947م
2- كتاب مصر والشراكسة- راسم رشدي – القاهرة – 1947م
3-  مذكرات أحمد عرابي باشا ( سر الأسرار)- أحمدعرابي باشا.
4- مقالات متفرقة

فيصل حبطوش خوت أبزاخ