ننقل لكم صورة من صور المحاكمات في ذلك الزمن عند قبائل الناتخواجيين والشابسغ الشركسية حيث, لم يكن عند الشابسوغيين والنتخواجيين محكمة ثابتة (دائمة) ، وكان القضاة يُعينون من بعض الشخصيات ، وكان المجرمون يُستدعون للمحاكمة في حال إصرار المظلوم على ذلك ، مما تقدم نرى أن الجبليين لم يستطيعوا أن يقوا أنفسهم من ذلك المفوض في الحكم .
وسنحاول الآن شرح كيفية المحاكمة التي كانت تتم عند الجبليين :
كان لدى الشراكسة الجبليين ممثلين مختارين من كافة الفئات في المجتمع قد أدوا القسم على العدالة في الحكم بين أي طرفين متنازعين مهما كانت صفاتهم دون تفرقة.
عندما يُقدم شخص ما على شكوى ضد من ظلمه في شيء ما أو سرقه، فكان على المُتهم الحضور أمام هؤلاء الممثلين المختارين الذين يصبحون كأي قاضٍ في محكمة قانونية حيث يملكون الصلاحية والحق في إصدار أي عقوبة أو أي غرامة بحق ذلك المتهم.
عندما تبدأ المحاكمة ينقسم الممثلين المختارين إلى قسمين ويشكلون حلقتين بينهما مسافة كافية تمنع سماع ما يُقال في الحلقة الأخرى أثناء النقاش الذي يدور في كل حلقة ويُسمون عندها بـ (تراكوخياس) ، لذلك يمكننا أن نثق بأن ترجمة (تراكوخياس) تعني المحلفين ، ومنهم يختارون اثنين فقط ، لكل قسم واحد ويكون كمحام يدافع عن الشخص الذي يخصه.
“كان الشراكسة الجبليين فصحاء جداً ومتمكنين من أي نقاش أو مرافعة في المحكمة” يسمع المحامون أقوال المتهم لمعرفة خطأه الذي اقترفه ، ويعطونه بعض الإرشادات والشرح المناسب لتمكينه من الدفاع عن نفسه إذا كان بريئاً.
يتم كل ما سلف قوله في كل حلقة من الحلقتين المشكلتين كما قلنا سابقاً ، ويستمر ذلك حتى يعرف القضاة بالضبط جوهر الموضوع وكيفية التعامل مع المتهم.
بعد ذلك يجتمع القضاة من الطرفين للاستماع إلى أقوال الشهود بعد تحليفهم وأحياناً بدون تحليفهم ويتعلق ذلك بأهمية الدعوى ، ويجب أن يكون الشهود من الأشخاص الشرفاء والصادقين والمعروفين بعملهم الجيد في القبيلة ، وبعد الاستماع إلى أقوال الشهود تبتعد كل الشخصيات المحايدة ويبقى القضاة فقط وهم يحاولون تحديد الاتفاق والحكم العادل دون أي اعتراض أو أي استثناءات وقبل إعلان الحكم يقوم المتهم بالقسم على :
1- عدم التعرض للمجني عليه مرة أخرى ونسيان كافة الإساءات وكذلك المجني عليه يُقسم نفس القسم.
2- قبول الحكم دون أي اعتراض.
ولإبرام الحكم والاتفاق يؤخذ من كل طرف كفيل يكون مسؤولاً عن تصرفات الشخص الذي كفله.
ومن خلال الحكم يتم إنزال عقاب على المتهم إذا ثبتت عليه التهمة وهو دفع غرامة ويتم تحديد موعد دفعها بحضور كافة الوجوه والشخصيات التي حضـرت المحاكمة إلى جانب المحامين أيضاً.
وتقوم هيئة المحكمة على تحديد شخصيات محايدة لتحديد قيمة الغرامة وكيف ستدفع وسنشرح هذا فيما بعد