يتنوع الغطاء النباتي في شـمال القفقاس لتصل أنواع النباتات المعروفة فيه إلى أكثر من ستة آلاف نوع. تزرع الجمهوريات الشركسية القمح والذرة ودوار الشمس وتنبت الأشجار المثمرة مثل التفاح والأجاص والكروم بكثرة بالإضافة إلى الغابات الحراجية الكثيفة كما تُزرع أنواع الخضراوات
و الحمضيات و الشاي على ساحل البحر الأسود.
يعمل الشراكسة على معالجة الأخشاب واستخراج الغاز الطبيعي، وإنتاج الطاقة الكهربائية. بالإضافة إلى صناعة الآلات الزراعية والصناعية والطبية والاستهلاكية(9).
إن اكتشاف النفط في جنوب غرب مدينة مايكوب عام 1911 جعل المنطقة تحظى بأهمية استراتيجية بالغة. وتتوفر في المنطقة المعادن النادرة مثل التنغستين والمنغنيز والزئبق والماس بالإضافة إلى الفحم الحجري.
تعتبر السياحة مصدر دخل أساسي في البلاد فالطبيعة الساحرة وجغرافية البلاد المتنوعة بين السهل والجبل والوادي والبحر حيث الغابات والقمم الجبلية العالية التي تعتبر مصدر تحد لهواة تسلق الجبال والثلوج الأبدية تستقطب مئات الآلاف من هواة التزلج على الجليد والمياه المعدنية التي يسعى إليها الآلاف ممن يرغبون في الاستفادة من خواصها الاستشفائية. كل هذا جعل المنطقة قبلة للسياحة الدولية