عثر مؤخراً على مجمع آثاري في حوض الكوبان الأوسط، يتألف من /10/ كورغانات/ تل أثري، بالقرب من نهر أمينوفكا، وليس بعيداً عن قرية “حاجوخ”، ويضم تماثيل حجرية على شكل ديناصورات مختلفة، وتحيط بهذه التلال، وكأنها تحرس المنطقة وتحميها

أثارت هذه التماثيل الكثير من الأسئلة، فالديناصورات انقرضت منذ زمن موغل في القدم، فهل أخطأ العلماء في تحديد انقراض الديناصورات..؟! أم أن هذه الكائنات انقرضت تدريجياً ، وعاشت أجيالها الأخيرة في القفقاس حتى المرحلة التي ظهر فيها الإنسان العاقل..؟! أم أن الإنسان توارث صور وأشكال ومواصفات هذه الكائنات من أسلافه القدماء، وجسدها في التماثيل بعد أن امتلك القدرة على هذا الإبداع..؟!