جعل الشركس جذراً واحداً للروح والماء، فالروح= ПСЭ ، والماء = ПСЫ ، الأمر الذي يفسر الإدراك المبكر لدور الماء وأهميته في الحياة ، ويشار هنا إلى أن الجذر “ПС= بس” في الكلمتين يبدأ بحرف” ب= П ” أي الأنف، فهل من علاقة بين هذا الحرف والرواية التي تقول أن الروح دخلت إلى الإنسان عبر الأنف..؟! كما يشار في هذا السياق إلى أن العطس في اللغة الشركسية هو ” بسَن = ПСЭН”، وبمعنى يتعلق بالروح، فهل رأى الشركس في العطس حالة تنشيط للروح..؟!