بكل لمسة المسها بها
يصدر منها صوت رقيق يخدش الصمت
صوت يلون الحياة رغم شفافيته
فتعلو إلى السماء الحان
الحان و اغاني و معزوفات
تعلو إلى السماء … احاسيس الشعوب
الحب و الحنين و الشوق
الألم و الامل و الشجاعة
تعلو مع كل عزفة تلك المشاعر
تعلو و تعلو لتلامس حدود السماء
حيث تحلق الصقور و تتراقص
الحان على وقعها يتراقص خير الشعوب
معزوفات شركسية تدب الحماس في قلوبنا
فعلى نغمك يا بشنتنا الشركسية
نرقص و نضحك و نتامل الماضي و الحاضر
و على كل نوتة من نوتاتك
نحي ذكرى القدماء
فانت يا بشنتنا الشركسية
ما تجعل كلماتنا لحنا جميلا
ذو أنت من تجعلين المنا املا
أنت كتاب من المشاعر الخفية
كاتبه شعب عظيم
قارئه عازف ماهر
ولا يفهمه سوى الشركسي الحقيقي .
في كل مرة اسمع لحنك… اغمض عيني اصمت
فترسم الحانك في عقلي صورة من الخيال
صورة تحت في قلبي الحنين
فتعلو على وجهي ابتسامة
ابتسامة احترام و اعجاب و مهابة
لذلك الشعب الشركسي الذي
جعل كل المشاعر و الكلمات و الالام
الحان لتبقى في الذاكرة و في البال
لذلك أنت يا بشنتنا الشركسية
لست مجرد بشنة او لحن
أنت صوت ينادي قلوبنا
أنت صوت بلادنا
صوت لا يسمعه سوى من يستحق

المصدر : سارة جنب