نحن أمام امرأة تتمتع بقوة جسدية هائلة تمكنها من دفع الزورق من جهة النهر إلى الجهة الأخرى ليستقله الفرسان النارتيون ويعبروا النهر.

وتقول الأسطورة أن باكوة لاحظت أن أحد هؤلاء الفرسان يتمتع بقوة جسدية كبيرة إذ يحمل الزورق بمفرده ويسنده إلى جدار البيت فتعقد العزم علي أن تنجب منه ولدا فينشأ كأبيه رجلا قويا ويكون عونا لقومها وتبادر إلى عرض الأمر على الفرسان وتطلب الزواج من رفيقهم

‏وتتعدد النصوص المروية في تفاصيلها ووايتها للحدث ومنها نص يقول أنها أطلعت كبار السن في القرية على ذلك وهكذا ولد ابنها البطل تترشاو الذي ينسب لأمه باكوة قوة تترشاو حيث نرى هنا أن المرأة هي التي أخذت زمام المبادرة وتصرفت وفقا لما كانت تراه أنه في مصلحة قومها .. وكثيرة هي النصوص التي تتحدث عن بطولات ابنها تترشاو.