العوالم الثلاثة في ملاحم نارت هي العالم السفلي حيث الخرافات والفوضى والفراغ والأفاعي الضخمة والكائنات الشريرة وهو عالم بارد ويعيش فيه الأشرار بلياخا ويمبنح وكل البشعين ذوي العيون والقرون الواحدة ومعهم بعض البشعين الخائفين الذين يعيشون حياة الصقيع السرمدي. الذهاب إلى العالم السفلي والعودة منه أمر خطر جدا ولا يمكن أن يتم إلا بمساعدة أحد الأبطال الأسطوريين.

يصل العوالم الثلاثة شجرة الدلب القفقاسية العملاقة والخروج من العالم السفلي إلى المتوسط يمكن أن يتم عبرها أو بالركوب على ظهر النسر العملاق.

العالم المتوسط هو الأرض التي لا نهاية لها وهي مكان عيش البشر والآلهة وأنصاف الآلهة وقد حيرت إله الحديد لبش فذهب للبحث عن نهاية العالم وعاد خائباً

العالم العلوي في ملاحم نارت يتألف من السموات السبع حيث لا فرق بينها لكن الأفضلية هي للسماء السابعة فهي المقدسة ويرمز إليها باعتبارها قمة الجبل الشركسي المقدس ويعتبرها الشراكسة سقف العالم من الأعلى، وهى أولمب الشركسي ومكان إقامة غير دائمة للآلهة وأنصاف الآلهة ويمكن للبشر الصعود إليه مرة في السنة لحضور أعياد استيقاظ الطبيعة التي تصادف في 22 آذار وأعياد عصر العنب ويحق لأي إنسان الصعود وحده إلى الجبل المقدس للشكوى ضد إله أو نصف إله أو زعيم قبيلة.

· الشخصيات الرئيسية والعناصر المحورية في ملاحم نارت:

تدور معظم القصص حول عدة شخصيات رئيسية حية ومتحركة هي الأم الحكيمة ستناي كواشة وابنها البطل الأسطو ري نصف الإله سوسروقة وإله الحديد لبش وكبير النارتيين والأبطال الأسطوريين الآخرين بيدانوقة – باترز – أشه مز- تو ترش – وشاباتانوقة وغيرهم وفيها حوالي 40 إله و آلهة وبعض النساء المقدسات والساحرات .

الأم ستناي كواشة:

برز دور الأم في ملحمة نارت بشكل ملفت للنظر وذلك لأن المجتمع الشركسي وقتها كان على ما يبدو في مرحلة الأمومة أو في نهاياتها على الأقل. وقصص ستناي وسوسروقة هي أولى سلسلة قصص الملحمة وأكثرها إثارة وتشويقا وتعددا في النصوص التي تصل إلى حوالي ثلاثين قصة. اعتبرت عبادة أو تقدس المرأة ظاهرة طبيعية لدى بعض المجتمعات الأكثر تطورا فنقلت دور الأم الحكيمة إلى مستوى الآلهة ثم إلى مستوى ربة الأرباب فكانت سيدة الحكمة ستناي كواشة وهي بمثابة عبادة تلخص مسائل الخلق والولادة العجيبة بنظر الإنسان، والتي اختصت بها المرأة الأم عبر التاريخ ومعها مسائل الخصوبة والتناسل والقدرة الإلهية على تحويل ماء شهوة الرجل الملتقطة باللمس من قبل المرأة وتحويلها إلى كائن حي حيث أضحت هذه المسألة من الأسرار الإلهية العظيمة التي اعتبرت الأرض ودورة النبات من جهة والأم وحملها من جهة أخرى ثنائية مقدسة هما مصدر التكاثر والخصوبة والخير، وبرزت ولأول مرة في اسطورة نزول إينانا إلى العالم السفلي في الأساطير السومرية ثم جاءت الأساطير الشركسية فجعلت الأم ربة الأرباب وسيدة الحكمة ومانحة الحياة والفطنة وقاطعة حبل الصرة لكل وليد نارتي 0 وكأنها الربة المانحة بركاتها للخلق وللخصوبة.

وستناي الحكيمة امرأة آلهة لا تقهر وهي قائدة جيوش شعب النارت ولها تأثير كبير على جميع الآلهة وتستطيع محاكاة الحيوانات والطيور وهي السيدة الوحيدة التي تتصدر مجلس الآلهة النارتيين ووحدها تفتح أعياد عصر العنب، وهي الأم الفداء التي نقلت روحها لجسد ابنها الميت فأحيته وماتت هي.

أمتع ما في قصص ستناي هي ولادة ابنها سوسروقة وهناك حوالي عشرة قصص يمتزج فيها الخيال والفنتازيا بالحكمة والفلسفة والخلق والجنس أجملها يقول أن الفتاة ستناي كانت تسبح في النهر عارية ورآها نصف الإله الراعي وهو واقف على الضفة الأخرى فاشتهاها وقذف بماء شهوته إلى الضفة الأخرى ووقع الماء على الحجر فاندهشت وأخذت الحجر ووضعته في صندوق محكم ووضعته في الماء وبعد فترة أخرجته وفتحته لترى وليدا أحمر كالجمر فأخذته إلى لبش إله الحديد الذي قساه بالماء سبع مرات وفي رواية أخرى تقول بأن ستناي عندما كانت تسبح دخل عليها الراعي النارتي وسبح حولها ومسها.

إن فك هذا الرمز الأسطوري يذكرنا بولادة الملك سن إله القمر السومري والحوار الدائر بين أمه ننليل وأمها نوبار

ننليل سيري على ضفة الجدول نو فبردو

وسوف يراك صافي العينين

الأب أنليل في العينين الراعي

الذي يقرأ المصائر صافي العينين سوف يراك

وتنتهي القصة بأن تنفذ ننليل رغبة والدتها لكنها ترفض أن تهب جسدها للإله الراعي أنليل فيدعوها بقاربه لجولة في النهر ثم يغتصبها وسط الماء.

وفي هذا النص وقصة ولادة سوسروقة صلة أو تشابه في رؤية الكون والخلق والخصوبة.

ستناي كواشة هي واهبة السيف وهي مربية معظم الأطفال الأسطوريين وهي ذات العقل الراجح والمدبر. وهي شمس النارتيين وفي ذلك إشارة واضحة للقداسة والقوة والجبروت.

كل أفكار العالم من صنع يديها

وكل الجمال في الكون كان صورتها

وعندما يهاجمنا العدو

كانت ضرباتها تصده إلى جانب ضرباتنا

شممنا هي في النهار

وقمرنا في الليل

كان الآلهة والشعب يقدسونها لأنها قابضة على أسرار الحياة ومانحة الفطنة وإذا كانت أولى قصص الملحمة لها ولأبنها سوسروقة فإن دورها يتراجع ولا تذكر في بعضها ويعود ذلك كما يبدو إلى تراجع مرحلة الأمومة التي استمرت لعدة قرون ويعزز هذا الرأي رفض البطل الأسطوري نصف الإله نسرن أن تكون ستناي أم جميع آلهة النارتيين وزعيمتهم فيقول:

إذا كنا رجالا فيجب أن يكون لنا زعيم رجل نطيع أوامره.

شخصية ستناي مركبة ورمزية ومعقدة تعبر عن حالة المجتمع الشركسي في الألف الثالثة والثانية ق. م وهي شخصية قائدة ومتسلطة أحيانا، وتعبر عن نزواتها الأنثوية ورفضها التراجع عن دور القيادة في المجتمع الإلهي النارتي.

البطل الأسطوري سوسروقة:

هو نصف إله ولد من أم عذراء كانوا يدعونه سليل رعاة البقر، يتمتع بقدرات إلهية جبارة وله صفات الجن أحيانا وقدرة على التخفي بحيث لا يراه العدو في المعا رك وهو قادر على سبر أفكار الآخرين سمي بهذا الاسم وهو يعني ابن الحجر.

ما بين ولادته وموته تدور معظم القصص 0 وإلى جانب كونه شجاعا لا يهاب الموت فهو المدافع الأول عن الفقراء والمظلومين ويكره الأغنياء والبخلاء. كان يرمي النجوم بسهامه النارية فتخترق النجوم وتضيء الدنيا وتدفئ بيوت الفقراء.

كان مزعجا وشريرا في بعض القصص ، يكره الآلهة وغطرستهم ء وقصة موته هي دراما مأساوية، فبعد أن جردوه من قواه الإلهية دفنوه حيا في العالم السفلي 0 ولازال هناك يبكي وينتظر وقت صعوده لللإنتقام من الأشرار والظالمين وعندما يشتد بكاؤه صيفا تظهر دموعه الدافئة على شكل أنهار وينابيع تتدفق وتهدر في قمم القفقاس.

ولادة سوسروقة وتقسيته بالماء وبعدها بالحجر فيها رموز بابلية وقريبة من ولادة الأنبياء عيسى وموسى، مما يجعلنا نفترض إمكانية كونه بطل أسطوري خارق.

كانت مواقف سرسروقة تشابه مواقف الشر أحيانا وتنعكس على تصرفاته إذا كان يقر لوالدته أنه يحس بالخوف أحيانا عندما ينزل إلى المبارزات القاتلة وقبل المعركة. وهو يقدر الحب والكر والفر في المعارك ويجل الخوف والحرص فيقول:

هن دون الخوف لايمكن أن نكون أبطالا مادام الحب قائما

وبدون الحب لا يمكن الاستمرار في الحياة

لأن الحب هو الذي يعطي الحياة أبديتها

لبش إله الحديد:

يرد ذكره في العديد من القصص، ويقال أنه إلها معبودا في الألف الرابعة قبل الميلاد في آسيا الصغرى. ولد أعرجا وسمي بالإله القاسي، تعلم الحدادة الأسطورية على يد معلمه الإله دبتش.

كان حداد النارتيين وصانع سيوفهم وسهامهم الأسطورية وهو طبيب المقاتلين وصانع الأعضاء التالفة لهم فى المعارك فقد صنع جبهة فولاذية لسوسروقة عندما تكسرت جبهته في القتال.

تعرض بعض القصص أنه كان مزاجيا ويفرض نفسه على النساء لأنه إله.وإلى جانب هذه الشخصيات ترد شخصية نسرن سارق النار وباترز الذي خلص نسرن من أسره وكذلك شاباتانوقة الذي قتل الإله المعبود بقوة (باكو) وقصص نصف الإله باترز وتوترش وبيدانوقة وعناصر محورية أهمها:

النار:

وهي من أسرار الكون الخالدة، وردت حولها قصمى عديدة وقديمة نسبت إلى قدماء الشراكسة من الزيخ والميئوت، الصراع على النار واحتكارها من قبل الآلهة الشريرين وسرقتها من قبل الأبطال وإعادتها للناس يبدو للوهلة الأولى وكأنها واحدة في ملاحم نارت وملاحم الإغريق لكن التعمق فيها يفرز وظائف مختلفة رغم وحدة الأصل الشركسي، فالنار عندهم ملك شخصي لزيوس سرقها بروميثيوس من مصنع الآلهة هيبايستوس، أما في القصص الشر كسية الأقدم فالنار كانت للناس سرقها الإله بقوة عقابا للبشر لأنهم عزفوا عن عبادته فأعادها البطل نسرن إلى الناس، وعندما علم إله النار الشركسي ماشؤه- تحة بذلك لم يغضب ويؤيد الإله الشرير بقوة بل أيد البطل الأسطوري نسرن ،والفكرة الشركسية ترتكز على مسألة الخلاص البشري من الشر والاحتكار والملكية الفردية الحوادث في كلا القصتين حول إنقاذ الأبطال سارقي النار نسرن وبروميثيوس ليس فيهم أي تعديل. ويرى علماء الأساطير بأن قصص النار في ملاحم نارت تحتاج إلى فهم كونها ظاهرة تاريخية يجب تفهم إمكانية اعتقال أو موت الأبطال فيها وهي تحمل رموز فلسفية وتؤكد استقلالية الشخصية الأسطورية الشركسية وتأثرها بالمجتمع بما تحمله من قيم ومعان للتقاليد والعادات الشركسية التي شكلت مع الزمن حزمة من التشريعات الشعبية تحمل كل الموروث الشعبي الخاص بهذه العادات.

الحجر:

من أهم عناصر الملحمة ولها دلالات اجتماعية ذات أصول سومرية وليست صدفة أو حالة شاذة، فالحجر والصخور الجبلية الكبيرة كانت مقدسة لدى قدماء الشراكسة حتى أن الناس كانوا ينحنون للصخور الكبيرة عندما يمرون من أمامها، واعتبروها كائنا حيا مؤنثا والحجر هو ناقل الخصوبة ومنه تتم الولادة الأسطورية، وما زالت الأضرحة الشركسية (دولمين) منتشرة في بلاد الشراكسة وهي عبارة عن قبرحجري للرجال العظماء والقادة يتألف من بناء مساحته 3×3م داخله سرداب يوضع فيه الميت بلباسه الحربي وأسلحته وبجانبه عدته الحربية وللضريح طاقة صغيرة لوضع الطعام للميت في رحلته الطويلة إلى العالم الآخر وفي الملاحم يلاحظ القارئ بأن علاج جروح المعارك كان يتم بالحجر السري.

وفي الملحمة قصص قصيرة ذات دلالات كبيرة كقصة المرأة نصف الآلهة أديف أو أديوك ولديها بعض المواصفات السحرية الإلهية إذ كانت تقوم برفع ساعديها لتضيء بهما الجبال والوديان لتساعد زوجها العائد من الغزو ومعه قطعان الخيل فيعبر النهر من مكان المخاض وفي إحدى الأمسيات أبلغها أنه لا يحتاج لمساعدتها، فراقبته وهو يعود إلى البيت ولم تنر له الطريق فتاه عن مكان المخاض وغرق هو وقطيعه في النهر الجبلي 0 والقصة ترمز لدور المرأة وقدراتها وأيضا للحنين لمرحلة الأمومة وكيف تنتقم من الذين لا يعترفون بقدراتها.

وترمز هذه القصص وغيرها إلى:

– ضخامة تضحية الأم من أجل انتصار ولدها.

– إن معظم مواقف الأبطال باترز وسوسررقة وشاباتانوقة ورفضهم قيادة المرأة للآلهة النارتيين، هو مؤشر عام على أن هذه القصص جاءت في مرحلة الصراع وانحسار مرحلة الأمومة.

– محاولة إظهار المرأة كجسد كما في قصة ستناي وشاباتانوقة تأتي لغرس هذا المفهوم في ذهن الرجل وتحريضه للتمرد على سلطة وقيادة المرأة.

– معظم قصص النساء تعكر التطورات الجارية وتعمل على تعزيز تطوير الخصوصية لشخصية الرجل الشركسي في مرحلة الديمقراطية الحربية.

الفطنة:

يرى الفيلسوف الإنكليزي راسل بأن ملاحم نارت عكست أمور هامة عن المجتمع الشركسي القديم وركزت على موضوع الفطنة الممنوحة للمولود النارتي من قبل ربة الأرباب ويتسائل د.راسل ترى ما هي الفطنة؟ … هل هي قمة الغباء الصافي؟ … وما هي درجاتها وتأثيرها ووجودها في الملاحم عموما؟ … وهل هي ظاهرة شاذة لا يمكن معرفتها وفهمها؟…أم هي انعكاس للتفكير السليم؟… لعل الفطنة تمثل عقل البشر في الملاحم وأسباب تصرفاتهم اللاإرادية بدرجات متفاوتة، الأبطال يتصرفون بردات فعل غير متوقعة عن أحداث لا يعرفونها بل يتصرفون تجاه الحدث حسب درجة الفطنة التي وهبتهم إياها ستناي كواشة، في قصص أخرى تظهر الفطنة وكأنها تعكر مستوى الثقافة والتجربة والتقيد بالعادات والتقاليد الشركسية وهي هنا تظهر كخاصة تراكمية للغنى الروحي المحرك للعقل البشري، لأنها لا تظهر في الزمان والمكان الذي تتوقع فيه ظهورها.

ميزات وخصائص ملاحم نارت:

يقر علم الأساطير بأن لكل ملحمة ميزات وخصائص تلازمها ولا تظهر في غيرها مهما كان التلاقح الثقافي كبيرا، حتى ولو جرى باتجاه واحد، فأحيانا يصبح الغالب مغلوبا عندما يأخذ من ملاحم الشعوب التي يستعمرها وذلك عندما ينقل أساطيرها وثقافتها ثم يقولبها وينسبها لنفسه فينحسر على حد قول د. جرجي زيدان.

لقد وصلنا خمس الحجم الأصلي لملاحم نارت، ومع ذلك فهي تشكل تراثا قوميا متكاملا يرتكز على مفاهيم وقيم خاصة جدا بالشراكسة دون غيرهم ولا يشاركهم في جوهرها إلا الحثيين والسومريين ومع ذلك فإن لملاحم نارت خصائص محددة أهمها:

1- هي إنتاج أدبي وتراث ثقافي لشعوب قفقاسية عديدة أهمها 0 الأديغة , والأسيتين , القرشاي، الداغستان , الشيشان, البلقر والأنغوش, والجيورجين والأبخاز وغيرهم..

2- تنزع إلى تحدي البشر والأبطال الأسطوريين للآلهة.

3- هي مرجعية وثائقية مادية وتاريخية تصور زمن نشوء ومراحل تطور الفلكلور الشعبي والعادات والتقاليد والأعراف الشركسية.

4- مع أن الملاحم هي قفقاسية في الأصل إلا أن الشراكسة هم الذين كانوا في قلب أحداثها وتأثروا بها وهم الذين طور وها وحافطوا عليها وأحداثها تجري على أراضيهم.

5- إن لغة الملاحم الشفهية وتطابقها مع اللغة العصرية الشركسية يثبت أصالتها وعدم الإنقطاعات فيها والأناشيد تنتقل إلينا وكأنها حديثة وما زالت متماسكة نصا وقواعدا.

6- إن الصورة الشعرية في قصص الملحمة تعكس الواقع الثقافي للشراكسة في الألف الثانية ق. م.

7- إن تعدد النصوص والأغاني والأناشيد في القصة عينها، أو ما يعرف اليوم بعلم النصوص الملحمية أصبح ركيزة أساسية كل الدراسات الباليونتولوجية (القادرة على كشف الحضارة القفقاسية القديمة بشكل موضوعي).

8- إن أصول القصص والأغاني بنفس لغة الميئوت تعتبر الآن المصدر الأساسي للفلكلور الشركسي القديم.

9- إن التركيز على سلسلة ستناي وسوسررقة شق طريق النجاح والموثوقية لتوسيع السلاسل الأخرى.

10- إن اختلاف النصوص حول القصة ذاتها يعبر أحيانا عن أمزجة الأبطال وأمزجة القبائل.

11- الملحمة لا دين لها فقد جاءت قبل اليهودية بحوالي ألف عام.

12- إن الملاحم جمعت بعد عام / 1945/ لذلك تعتبر حديثة وكنها مدققة وفق علم الأساطير الحديث.

13- إن جهدا متميزا أظهره العالم الشركسي د. حدغالة عسكر وفريقه في العمل حوالي عشرين عاما لإعادة جمع وتدقيق القصص والأغاني والأناشيد بكافة اللهجات الشركسية ثم طبعها باللغة الشركسية والرومية وقد استحقوا بذلك لقب الأبطال الأسطوريين العلمانيين المعاصرين.

14- إن مسألة اكتمال الملحمة قبل حلول الألف الثانية قبل الميلاد يزيد من قيمتها الإبداعية لكم الاجتهاد في زمن نشوئها واكتمالها سيبدو كمن يريد معرفة زمن ظهور الورود على جانبي الجدول، أو مثل من يريد معرفة متى بدأ الماء يمشي في الجدول.

15- إن العمر التقريبي للملحمة ممكن بالاستعانة العلمية والخصوصيات الأدبية واللغوية والرموز والأحداث التاريخية وذلك بالاعتماد على:

الاستعانة بعلم العروض الشركسي فالمفردات الهائلة وتطور الكلمات لصالح الغناء والأناشيد يساعد كثيرا
من خلال معرفة زمن بدء صناعة الآلات الموسيقية المصاحبة للإلقاء.

16- الجبل المقدس في ملاحم نارت ليس فقط للآلهة وغير ممنوع على البشر مثل جبل أولمب.

17- أهمل العالم هذه الملاحم حتى جاء إنذار العالم الروسي كوسيكوف فأيقظ أهل الثقافة ونبه الشراكسة إلى ضرورة خلق وعي ذاتي مؤثر لربط الماضي بالحاضر عبر الأساطير النارتية.

18-شعبية البطال من خلال أدوارهم البطولية ومواقف الفداء والدفاع عن الفقراء والمظلومين.

19- إن دقة ومتانة الوصف والتعبير الأدبي وغنى مفردات الجمل ودقة معانيها وتوازن المقاطع ووضوح نهايات الكلمات جعل ملحمة نارت مرجعا أساسيا في الفلكلور الشركسي القديم ولغتها حرة ديمقراطية ما زالت تؤثر على الناس.

20- قوة الفنتازيا واللوحة الشعرية الملحمية المرتكزة على كم هائل من المفردات والحكم والجمل الأدبية والنحو الصحيح والبلاغة والإنشاء اللغوي والقواعد اللغوية الصحيحة في الملحمة تتماشى مع مثيلاتها الواردة في اللغة الأدبية ورنتها الموسيقية بحيث أبرزت خصائص في الأداء والإلقاء الشفهي تتميز بـ :

§ أبيات الشعر الهامة تنتهي عادة بقوافي أو بأحرف صوتية.
§ في بداية البيت الشعري وفي وسطه يمكن مد المقطع الصوتي بالفتحة أو تقصيره بالكسرة بهدف جذب الإنتباه.

21- المرأة فيها ربة الأرباب والقائدة والأم الحكيمة ومانحة الفطنة وهي تملك العالم.

22- الآلهة الشركسية حرة وطليقة 0 وهم يعيشون أينما أرادوا.

23- الآلهة الشركسية غير منفلتين جنسيأ مثل آلهة الإغريق.

24- ليس فيها نزعة فردية قاتلة وجشعة للملكية الفردية.

25- اللازمان واللامكان معتمد في البدء والتكوين وفي المنهج والشكل.

26- ليس فيها مشاعية للنساء والأطفال.

27- التلاقح لا يتم بالتلاقي الجسدي الطبيعي بل باللمس عبر الماء والحجر.

28- الإله الشركسي محدد الصلاحيات ولا يتدخل في اختصاص غيره.

29- تتميز بشخصية البطل الأسطوري نصف الإله التي نقلها الإغريق وأبدعوا فيها.

30- الغدر والخسة والجبن والخيانة والمجون وزواج المحارم غير واردة وغير مقبولة.

31- تقسية الوليد بالماء ثم بالجمر ثم تقسية الحديد هي قضايا موغلة في التاريخ الشركسي القديم.

32- أسلوب الحكم والقطع في كل المنازعات ليستا من اختصاص واحد بل من اختصاص مجلس النارتيين.

33- تتميز بالأشعار والمعلقات وبعضها يصل إلى ألف سطر.

34- تتميز بكثرة الحكم والمقولات الشعبية.

35- أدوار الأبطال عفوية وغير معروفة نهايتها وأدوارهم ليست محبوكة سلفا.