كان رئيس كتيبه شركسية سورية، أبلت بلاءً حسناً في احتلال كعوش، والدفاع عنها، ثم حارب في مزرعة الخوري ودافع عنها بجدارة، شهد له العقيد أنور بنود بالقول):إنه محارب شجاع يعتمد عليه).
هذه المعارك كانت مع العدو الإسرائيلي
كان قائداً للكتيبة الفرسان الثالثة (الجيش السوري) عام 1948، واستطاع حشد كتيبته على جبهة القتال على الحدود السورية الفلسطينية بعد 14 ساعة من تلقيه الأمر من قيادة الجيش وكانت كتيبته في حينها منتشرة على طول الحدود السورية التركية، وقد قاتل بهذه الكتيبة قتالا بطوليا وكانت له مواقف مشرقة

المصدر: آخر كتائب الفرسان الشراكسة، عدنان محمد مصطفى قبرطاي